تحيّز السياسات المائية تجاه مشاريع البنى التحتية المائية العملاقة
كريم عيد صباغ - 21 كانون الأول 2015
تعتمد معظم المشاريع واسعة النطاق على التمويل الإنمائي الدولي
إن وجود القطاع الخاص في صميم هذه الرؤى تجعل من الإيرادات والأرباح أكثر الأهداف أهمية، تقوم بتأطير إنتاج البنى التحتية ضيق الأفقٍ وفق تحليل نسبياً للتكاليف والفوائد

شكّلت طبيعة السياسات المائية الراهنة في العالم العربي والبنية المؤسسية المنفذة لها انحيازاً تجاه مشاريع البنى التحتية المائية الكبيرة عند التفكير بحلول لإدارة وتقديم المياه، ونادراً ما يأخذ هذا التوجّه في الاعتبار حاجات المجتمعات الأقل حصولاً على الخدمات في بلد ما أو منطقة ما، ويكاد لا يتضمن إشراكاً شاملاً لأصحاب المصلحة على الإطلاق. 

تعاني كذلك معظم المشاريع الممولة من الجهات المانحة من تقييم احتياجات ضيّق الأفق يخفق في تقييم مدى ملاءمة المهارات الموجودة والبنية التحتية الداعمة على ضوء الاحتياجات لتتحول الحلول المقترحة إلى حلول عملية وفعّالة طويلة الأمد للمستوى النهائي. 

تناقش هذه الورقة كيف أن التمحيص المتزايد للإفتراضات الاقتصادية وترتيب أولويات الاحتياجات لدعم عملية صنع القرار الخاصة بتطوير المشاريع الكبيرة للبنى التحتية سيساعد في ضمان تحقيق هذه المشاريع الموضوعة للخدمات وعائدات الاستثمار التي قامت لأجلها في المقام الأول. كما تؤكد هذه الورقة على أهمية البحث في حلول لامركزية ومنخفضة الميزانية لإدارة المياه، والتي ستكون مناسبة أكثر لاحتياجات المجتمع وقدرته على الحفاظ على الأنظمة المقدمة وتشغيلها، وكل هذا يستدعي وجود مجتمع من الناشطين للدفع باتجاه التغيير في مجالات السياسات والتنفيذ. 

تلقي كذلك الضوء على سياسات الخصخصة في قطاع المياه ومقامتها والمشاريع الفاشلة في إدارة الموارد المائية وسياسات ورؤى الجهات المانحة ... لتصل إلى القول بأنه يبدو من غير المرجح أن الضغط باتجاه المزيد من الشفافية والمساءلة والمشاركة ستنتج أية نتائج. ومع ذلك، لا بد على السياسات أن تتضمن محاولات لتنفيذ المشاركات الفعالة والشفافية والمساءلة. وهذا يعني بالنسبة للنشطاء أنهم سيحتاجون لدعم من الخبرات التقنية وعادة سيكون ذلك لفترات طويلة من الزمن، يحتاج حشد هذه الخبرات والاستفادة منها لأن تكون جزءاً من الاستراتيجيات السياسية للنشطاء.

نبذة عن المؤلف

د. كريم عيد صباغ هو خبير يمتلك خبرة كبيرة ومؤلفات في مجال المياه، وهو حالياً زميل باحث في معهد الأصفري للمجتمع المدني والمواطنة في الجامعة الأمريكية في بيروت. اهتماماته البحثية الرئيسية تتركز في مجال النظم البيئية السياسية بتركيز على الاقتصاد السياسي للموارد الطبيعية، وحقوق الموارد الطبيعية، والسياسة المائية، ديناميات التغيير الزراعي، نظام البيئة السياسية للتنمية، إدارة الموارد المائية، السياسة الكامنة وراء إنتاج البنى التحتية، التخطيط والأيديولوجية الهندسية.

 

ان هذه الدراسة تم انجازها بالتعاون مع ضفاف، مساحة لالتقاء المهندسين و الخبراء المهتمين بايجاد حلول بيئية مستدامة.

المزيد من المنشورات
مواطن الضعف في سياسات تسليع المياه في العالم العربي
العلاقة بين الماء والغذاء في المنطقة العربية
تأثير المناخ على الموارد المائية في العالم العربي
عن خمسون
"خمسون" منصّةٌ إلكترونيةٌ في موقع "مينابوليس" أُعدّت من أجل تبادل الأفكار والبحوث بين العرب حول السياسات القابلة للتطبيق في موضوع التكامل الاقتصادي للعالم العربي والإصلاحات المطلوبة لتعزيز النموّ، والتوظيف، ومستوى المعيشة.
إقرأ المزيد عن خمسون
© جميع الحقوق محفوظة خمسون 2014 - تطوير وتصميم فيوجن سكند